ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

بغداد أنت دواء القلب من عجزٍ

شاطر
avatar
البيت العراقي
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 19/07/2014

بغداد أنت دواء القلب من عجزٍ

مُساهمة  البيت العراقي في السبت يوليو 29, 2017 9:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


بغداد هي عاصمة العراق العربي، و العراق هو دولة حضارية من أروع ما أنتجه الإنسان، نشأت فيه حضارات ما بين النهرين فنشأت فيه الحضارة البابلية و الحضارة السومرية و حضارة الفرس و امتدت فيه الحضارة الإسلامية و كان العراق مركز الدولة العباسية و مسرحاً للعديد من الأحداث. من أهم ما يميز العراق أنه بلد العلم والتعليم، فمن لا يعرف قصة المغول عندما دخلوا بغداد، حيث قاموا بإحراق الكتب والمكتبات بسبب جهلهم وتخلفهم الشديدين، و عندما ألقو الكتب في النهر استحال لون النهر إلى لون الحبر، من كثرة الكتب و غطي النهر في الكتب، فهكذا هي العراق على امتداد الزمان واحة علم ومنارة تسطع على كل الدنيا.
بنيت بغداد في القرن الثامن الهجري على يد الخليفة المنصور، حيث انه ومنذ ذلك الوقت أصبحت بغداد هي عاصمة الدولة، أما اليوم فهي تعد من أكبر المدن العربية تسبقها القاهرة فقط عاصمة مصر، في الحين نفسه يقترب عدد سكان المدينة اليوم من حاجز الثمانية ملايين نسمة. و سميت هذه المدينة العظيمة بهذا الاسم لانه و عندما أراد الخليفة المنصور بناء هذه المدينة اختار الموقع ليكون قريباً من نهر الصرا بين النهرين العظيمين نهري دجلة و...... و كانت هناك قرية صغيرة بجانب هذا الموقع تسمى قرية بغداد، وتشير المصلدر إلى أن اسم القرية لم يكن بغداد بل كان بغداذ و بغدان أو مغداذ و مغدان، كما وسماها الخليفة المنصور بمدينة السلام. ومن أشهر أسمائها الأخرى الزوراء والمدينة المدورة ودار السلام ومدينة المنصور وغيرها.
تاريخياً كانت بغداد منارة علم و ملتقى للعلماء على كافة جنسياتهم و تخصصاتهم، حيث خضعت عبر القرون الطويلة إلى حكم دول متعددة، فقد خضعت بغداد إلى الحكم العباسيين الذين أسسوها ثم إلى سيطرة المغول و التتار قم حصل نزاع عليها بين الصفويون و العثمانيون إلى أن خضعت للانتداب البريطاني حالها كحال باقي الدول العربية، أما اليوم فبغداد هي عاصمة الجمهورية العراقية إحدى دول العالم العربي، و لكنها و للأسف الشديد فالعراق إجمالاً اليوم يعاني من مشاكل أهمها التدخلات الأجنبية و الانقسامات والحروب الأهلية.
ومن أبرز معالم مدينة بغداد، المدرسة المستنصرية و جامع الخلفاء و الحضرة الكاظمية و جامع الأمام الأعظم و شارع الرشيد و برج بغداد ونصب الشهيد ومحطة بغداد المركزية والقصر الجمهوري ونصب الجندي المجهول وساحة الاحتفالات وغيرها العديد من المعالم الهامة.
بغداد أنت شفاء العين من رمدٍ ... بغداد أنت لقاء الله بالأممِ

بغداد أنت دواء القلب من عجزٍ ... بغداد أنت هلال الأشهر الحرمِ
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 22, 2018 10:38 am