ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    أخلاقنا الإسلامية العظيمة/مراعاة آداب المسجد

    شاطر
    avatar
    عاشقة الجنان
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 298
    تاريخ التسجيل : 07/04/2011
    العمر : 40

    أخلاقنا الإسلامية العظيمة/مراعاة آداب المسجد

    مُساهمة  عاشقة الجنان في الجمعة أكتوبر 26, 2012 4:40 am

    أخلاقنا الإسلامية العظيمة

    مراعاة آداب المسجد


    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أحمد الله وأستعينه واستغفره


    وما توفيقى إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب .


    يقول الشاعر محمد إقبال رحمه الله :


    وجلجلة الأذان بكل حي ولكن أين صوت من بلال


    منائركم علت في كل ساح ومسجدكم من العباد خال


    المساجد بيوت الله عز وجل جعل عمارتها شرفاً لكل مؤمن بالله واليوم الآخر :


    { إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ


    وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ



    فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ }



    التوبة


    وعمارة المساجد تكتمل بروادها ما بين مصل وذاكر وقارئ للقرآن


    أو مستأنس بمجلس علم تحفه الملائكة ويا لها من عمارها ويا لهم من عُمار .


    ونحن فى حياتنا المعتادة عندما نذهب لزيارة شخص عزيز أو أحد الأقارب


    نحرص على إرتداء ابهى وأنظف الثياب .


    فما بالنا عندما نذهب إلى بيت الله !!



    فهل يليق أن نذهب إليه بملابس البيت أو بملابس النوم ؟؟ بالطبع لا يليق .


    ولكننا وللأسف الشديد نشاهد العجاب من بعض رواد المساجد .


    فمن منا لم يشاهد صاحب صنعة حرفية يدخل المسجد بملابسه المتسخة ؟؟


    وهل كان يضره خمس دقائق إضافية لتبديل ملابسه ؟؟


    ومن منا لم يصادفه رائحة جورب غير مرغوب فيها عند السجود ؟؟


    وأحيانا تصادفك روائح الثوم أو البصل المقززة داخل المسجد


    وكل هذه الأمور لا تليق بنا وديننا دين النظافة والطهارة والجمال .


    وكم نرى من إخوة كرام أو أخوات كريمات يقومون بنظافة المسجد


    ثم ما يلبث أن تجد من لا يحافظ على نظافة المكان ونظامه .


    وأما بعض الأخوات فلهن شأن آخر يزعجنى جداً جداً فى المسجد


    فأحيانا تجد الأطفال يتناولون الحلوى فى المسجد ويلقون بالقمامة هنا وهناك


    دون تنبيه أو تحذير من الأم والتى يجب أن تكون قدوة للطفل


    ولكنها مشغولة بالثرثرة فى أمور الدنيا داخل المسجد مع صديقة لها


    ولا تراعى أنها بذلك تشوش على مصلية أو قارئة .


    كما أعتب على بعض المنتقبات منهن حضورهن المسجد بزينة صارخة تحت النقاب


    وقد تكون ملفتة بشكل كبير ولا أدرى هنا أين تعظيم شعائر الله .


    ولماذا الزينة هنا ولمن ؟؟


    يجب أن تتنبه الأخوات إلى مثل هذه الأمور والتى قد تتسبب


    فى إحجام الأخريات من الذهاب للمسجد ونسأل الله لنا ولهن الهداية .


    المسجد مكان له مكانة ليست لأى مكان آخر بل ووصل تعظيم قدره إلى وعيد شديد


    وخزى فى الدنيا لكل من أغلق مسجداً أو منع المصلين من دخوله أو قام بهدمه أو تخريبه



    { وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا


    أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ


    وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ }


    البقرة :114



    وأيضاً هناك وعد آخر وبشرى سارة لكل من بنى مسجداً أو قام بعمارته



    ( من بنى مسجدا لله ، بنى الله له في الجنة مثله )


    حديث صحيح


    فلنحترم بيوت الله ولنعطيها حقها من الإحترام والتقدير


    والمحافظة عليها ومراعاة آدابها كاملة .


    ولا ننسى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :


    ( أحب البلاد إلى الله مساجدها . و أبغض البلاد إلى الله أسواقها )



    الراوي : أبو هريرة رضى الله تعالى عنه


    المحدث : مسلم


    المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم : 671


    خلاصة حكم المحدث : صحيح


    أقوال فى مراعاة آداب المسجد



    من القرآن الكريم :


    { يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ



    وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }


    الأعراف 31

    من السنة المطهرة :


    ( البصاق في المسجد خطيئة ، و كفارتها دفنها )


    الراوي : أنس بن مالك رضى الله تعالى عنه


    المحدث : الألباني


    المصدر : صحيح النسائي الصفحة أو الرقم : 722


    خلاصة حكم المحدث : صحيح 


    السلف الصالح :


    " قال العوفي ،

    عن ابن عباس

    في قوله تعالى



    { خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ } الآية ،


    قال : كان رجال يطوفون بالبيت عراة ، فأمرهم الله بالزينة - والزينة : اللباس "


    " كان عمر رضي الله عنه وأرضاه



    جالساً في المسجد فأتى رجلان من أهل الطائف فترافعا الصوت في المسجد.



    فقال : علي بهما فأُتيَ بهما.



    قالَ: من أين أنتما؟ قالا: من أهل الطائف .


    قال: والذي نفسي بيده لو كنتما من أهل المدينة ، لأوجعتكما ضرباً "



    " لأن أطيب الكعبة أحب إلي من أن أُهدي لها ذهبا وفضة "


    السيدة عائشة رضى الله عنها



    " كان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما

    تطيب للجمعة والعيدين كان يأمر بثيابه أن تجمر كل جمعة "


    " أُحب الغسل والطيب والنظافة للجمعة والعيدين وكل مجتمع تجتمع فيه الناس "



    الإمام الشافعى
    avatar
    دريد العبيدي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 115
    تاريخ التسجيل : 04/02/2014

    رد: أخلاقنا الإسلامية العظيمة/مراعاة آداب المسجد

    مُساهمة  دريد العبيدي في الخميس مارس 20, 2014 9:05 pm

    يعطيك ربى الف عاااافيه على الطرح المفيد
    جعله الله فى ميزان حسناتك يوم القيامه
    وشفيع لك يوم الحساب

    avatar
    البيت العراقي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 124
    تاريخ التسجيل : 19/07/2014

    رد: أخلاقنا الإسلامية العظيمة/مراعاة آداب المسجد

    مُساهمة  البيت العراقي في السبت يونيو 03, 2017 3:18 pm

    جزاك الله خيراً على كل كلمة نقلتها

    وكتبها لك في الميزان حسناتك

    دمت في أمان الله وحفظه

    لك أعذب تحية

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 17, 2017 9:15 pm