ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    أنطون تشيكوف

    شاطر
    avatar
    بسمة فرح
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 277
    تاريخ التسجيل : 02/07/2010
    العمر : 28

    أنطون تشيكوف

    مُساهمة  بسمة فرح في الثلاثاء يونيو 28, 2011 5:31 am

    رائد القصة القصيرة "أنطون تشيكوف"


    رائد القصة القصيرة "أنطون تشيكوف"



    أنطون بافلوفيتش تشيخوف (29 يناير 1860 - 15 يوليو 1904) طبيب وكاتب مسرحي ومؤلف قصصي روسي كبير، عد من كبار الأدباء الروس كما أنه من أفضل كتاب القصة القصيرة على مستوى العالم. كتب عدة مئات من القصص القصيرة وتعتبر الكثير منها ابداعات فنية كلاسيكية ، كما أن مسرحياته كان لها أعظم الأثر على دراما القرن العشرين. بدء تيشيخوف الكتابة عندما كان طالباً في كلية الطب في جامعة موسكو ولم يترك الكتابة حتى أصبح من اعظم الادباء وأيضا استمر في مهنة الطب وكان يقول "ان الطب هو زوجتي والادب عشيقتي"

    حياته
    ولد تشيخوف في ميناء محلي صغير على بحر أزوف يسمى تاجنروج جنوب روسيا، ابنا لتاجر (يحظى بمكانة ثالث أهم تاجر في طائفة التجار) وحفيدا لقِن أشترى حريته من ماله، وكان تشيخوف الأبن الثالث من ستة أبناء. دخل انطون مدرسة يونانية للصبيان، وفي عامه الثامن أرسلوه إلى جينمازيوم (نوع من المدارس الثانوي في بعض أجزاء أوروبا يوفر التعليم المعتاد إلى جانب التعليم الرياضي) لكنه أثبت فشلا في مسألة النشاط والرياضة، واشتهر هناك بتعليقاته الساخرة ومزاحه وبراعته في إطلاق الألقاب الساخرة على الأساتذة، وكان يستمتع بالتمثيل في مسرح الهواة وأحيانا كان يؤدي أدوارا في عروض المسرح المحلي. وقد جرب يده آنئذ في كتابة "مواقف" قصيرة، وقصص هزلية فكهة، ومن المعروف إنه ألف في تلك السن أيضا مسرحية طويلة أسمها "دون أب" لكنه تخلص منها فيما بعد. كان أنطون عاشقا للمسرح والأدب منذ صغره، وحضر أول عرض مسرحي في حياته (أوبرا هيلين الجميلة لباخ) عندما كان في الثالثة عشرة من عمره، ومنذ تلك اللحظة أضحى عاشقا للمسرح، وكان ينفق كل مدخراته لحضور المسرحيات، وكان مقعده المفضل في الخلف نظرا لأن سعره أقل (40 كوبيك فضيا)، وكانت الجيمنازيم لا تسمح لطلبتها بالذهاب إلى المسرح إلا بتصريح خاص من المدرسة، وكان هذا التصريح لا يصدر غالبا بسهولة، وليس سوى في العطلات الأسبوعية فقط.

    القيمة الفنية
    تعلم الكثير من كتاب المسرحيات المعاصرين من تشيخوف كيفية استخدام (المزاج العام للقصة والتفاصيل الدقيقة الظاهرة وتجمد الأحداث الخارجية في القصة) لابراز النفسية الداخلية للشخصيات.

    له 4 مسرحيات كبرى وهي :

    النورس The Seagull
    عمي فانيا Uncle Vanya
    الأخوات الثلاث The Three Sisters
    بستان الكرز The Cherry Orchard

    وقد تمت اعادة اخراجهم في إنتاجات حديثة.

    وهذه بعض من أقوال تشيكوف :

    ( عندما نكتب عن النساء فإننا نكتب , رغما عنا , عن الحب )
    ( لا يمكن للإنسان أن يعيش بلا أيمان )
    ( كان بإمكان أيفان إن يفلسف الحب , ولكنه كان عاجزً عن الحب )
    ( الإنسان الطيب يخجل أحيانا حتى أمام كلبه )
    ( الفرق بين الرجل والمرأة أن المرأة وهي تتقدم في السن تنغمس اكثر فاكثر في مشاكلها وهمومها الصغيرة , في حين إن الرجل , كلما تقدمت به السن , يبتعد عنها جميعاً )
    ( كلما ازدادت ثقافة المرء أزداد بؤسه وشقاءه )
    ( في قطارات الدرجة الأولى نجد حثالة المجتمع )
    ( زوجته روائية , وهذا لا يروق للزوج – ولكنه , تأدباً , يلزم الصمت , ويتألم طوال حياته )
    ( هو نفسه غني ولكن أمه تقيم في مأوي الأرامل )
    ( يقدمون السمك للجد , فأذ بقي الجد على قيد الحياة فأن الأسرة كلها تأكل السمك )
    ( حلمت ذات مساء إن ما اعتبرته حقيقة لم يكن سوى حلم , والحلم كان هو الحقيقة )



    avatar
    الشامخ
    المراقب العام
    المراقب العام

    عدد المساهمات : 302
    تاريخ التسجيل : 23/01/2011
    العمر : 36

    رد: أنطون تشيكوف

    مُساهمة  الشامخ في الخميس يونيو 30, 2011 7:54 pm

    جزاك الله كل خير على الطرح الراااااااااااااائع يالغلا


    بصراحه موضوعك ممميز


    سلمت وسلمت اناملك على مجهوووودك الشيق


    جعل طرحك بميزان حسناتك يااارب
    avatar
    طائر الحب
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 134
    تاريخ التسجيل : 17/12/2013

    رد: أنطون تشيكوف

    مُساهمة  طائر الحب في السبت أغسطس 26, 2017 2:20 am

    تسلم أناملك عالطرح الرائـع
    لآحرمنـا الله روعة موأضيعك
    شكرا لمجهودك المميـز

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 3:28 pm