ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    من اسوأ الناس حالا

    شاطر
    avatar
    طائر الحب
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 134
    تاريخ التسجيل : 17/12/2013

    من اسوأ الناس حالا

    مُساهمة  طائر الحب في الأربعاء أغسطس 23, 2017 1:30 am

    من أسوأ الناس حالاً
    قال من قويت شهوته وبعدت همته
    وقصرت حياته وضاقت بصيرته

    سُئِل حكيم بم ينتقم الإنسان من عدوه
    فقال بإصلاح نفسه
    سُئِل حكيم ما السخاء ؟
    فقال أن تكون بمالك متبرعاً
    ومن مال غيرك متورعاً .

    سُئِل حكيم كيف أعرف صديقي المخلص
    فقال أمنعه وأطلبه فإن أعطاك فذاك هو
    وإن منعك فالله المستعان
    قيل لحكيم ماذا تشتهي ؟
    فقال عافية يوم
    فقيل له ألست في العافية سائر الأيام ؟
    فقال العافية أن يمر يوم بلا ذنب

    قال حكيم الرجال أربعة جواد و بخيل
    و مسرف و مقتصد
    فالجواد من أعطى نصيب دنياه
    لنصيبه من آخرته.
    والبخيل هو الذي لا يعطي واحداً
    منهما نصيبه.
    والمسرف هو الذي يجمعهما لدنياه.
    والمقتصد هو الذي يعطي كل
    واحده منهما نصيبه

    قال حكيم أربعة حسن ولكن أربعة أحسن
    الحياء من الرجال حسن ولكنه
    من النساء أحسن .
    والعدل من كل انسان حسن
    ولكنه من القضاء والامراء أحسن .
    والتوبة من الشيخ حسن
    ولكنها من الشباب أحسن
    والجود من الأغنياء حسن
    ولكنه من الفقراء أحسن .
    قال حكيم إذا سألت كريماً فدعه يفكر
    فإنه لا يفكر إلا في خير.
    وإذا سألت لئيماً فعجله لئلا يشير عليه
    طبعه أن لا يفعل
    قيل لحكيم الأغنياء أفضل أم العلماء
    فقال العلماء أفضل
    فقيل له فما بال العلماء يأتون أبواب
    الأغنياء ولا نرى الأغنياء
    يأتون أبواب العلماء
    فقال لأن العلماء عرفوا فضل المال
    والأغنياء لم يعرفوا فضل العلم
    قال حكيم الناس في الخير أربعة
    فمنهم من يفعله ابتداء
    ومنهم من يفعله إقتداء .
    ومنهم من يتركه حرماناً
    ومنهم من يتركه استحساناً
    فمن يفعله ابتداء كريم
    ومن يفعله اقتداء حكيم
    ومن يتركه استحساناً غبي
    ومن يتركه حرماناً شقي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 8:59 pm