ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    تاريخ العراق ثورة 14 تموز 1958

    شاطر
    avatar
    الجوزاء
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 209
    تاريخ التسجيل : 01/11/2013

    تاريخ العراق ثورة 14 تموز 1958

    مُساهمة  الجوزاء في الجمعة أكتوبر 14, 2016 11:25 am

    ثورة 14 تموز 1958 هي ثورة خطط لها عبد الكريم قاسم، بالإتفاق مع عدد من الضباط وكان قائدهم وعرف التنظيم بالضباط الأحرار، والمنفذ الرئيس لها هو عبدالسلام عارف. اختار عبد السلام عارف لنفسه تنفيذ عدد من العمليات وهي السيطرة على مقر قيادة الجيش في وزارة الدفاع والسيطرة على مركز اتصالات الهاتف المركزي والسيطرة على دار الاذاعة إضافة إلى اهدافا أخرى حيوية كالسيطرة على القصر الملكي وقصر نوري السعيد ومعسكري الرشيد والوشاش.
    ونجحت الثورة ونتج عنها مقتل الملك فيصل الثاني، والوصي عبدالاله ونوري السعيد، وعدد من أفراد العائلة المالكة، وثلاث مواطنين أمريكان[140] وعدد من المسؤولين الأردنيين، ويقدر عدد الضحايا الكلي مايقرب المئة.
    وفي صباح الأحد 8 من مارس 1959م، أقدم العقيد عبد الوهاب الشواف، على إعلان العصيان من مدينة الموصل على بغداد، مطالباً قاسم بالتنحي عن السلطة فأمر عبد الكريم قاسم بضرب الموصل، وذهب ضحية هذه العملية أكثر من (102) مواطناً .وقدم قادة الثورة وعدد من الضباط الأحرار إلى المحكمة العسكرية العليا الخاصة، ومنهم ناظم الطبقجلي، ورفعت الحاج سري، ونافع داود، وأحمد شهاب، ونفذ حكم الإعدام يوم 20 سبتمبر 1959م، في ساحة أم الطبول.
    ومن الشخصيات التي أتهمت بالخيانة، رئيس الوزراء السابق رشيد عالي الكيلاني، والوزير أحمد مختار بابان، وتم إخلاء سبيلهما، نتيجة الضغوط الكبيرة من الخارج، وسافرا خارج العراق حال إطلاق سراحهما.


    تاريخ العراق ثورة تموز 1958

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 7:32 pm