ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    الفيلسوف اليوناني افلاطون

    شاطر
    avatar
    عاشق الليل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 185
    تاريخ التسجيل : 07/11/2013

    الفيلسوف اليوناني افلاطون

    مُساهمة  عاشق الليل في السبت يوليو 16, 2016 7:46 am

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    يعتبر أفلاطون مخترع الفلسفة الحقيقى ، لأنه هو الذى إبتكر موضوع الفلسفة كما نعرفه حالياً ، وكان قد عاش بين عامى (427 ـ 347) ق.م.
    وهو أول فيلسوف تصلنا أعماله الكاملة كلها ، كما أنه أول من خاض فى جميع المشاكل الفلسفية تقريبا ، فقد كتب عن المعرفة ، والإدراك ، والسياسة ، والأخلاق ،والفن ، واللغة وعلاقتها بالعالم ، أو بالواقع الخارجى.كما كتب عن الموت ، والخلود بعد الموت وطبيعة العقل .. إلخ. لم يبق موضوع إلا كتب عنه تقريباً.
    وقد وصل الأمر بالفيلسوف الإنجليزى المعاصر "وايتهيد" إلى حد القول بأن الفلسفة منذ 2500 سنة ليست إلا تعليقا على مؤلفات أفلاطون! ولكن ربما كانت هناك بعض المبالغة فى هذا الكلام ، لا ريب فى أن المسائل التى ناقشها أفلاطون كالسياسة والأخلاق والجمهورية...إلخ لا تزال تشغلنا حتى الآن ، ولكن مضامينها تغيرت ، وطريقة طرحها ومعالجتها أيضاً.
    يضاف إلى ذلك أننا أصبحنا أكثر وعياً لتاريخية الفلسفة ، هذا فى حين أن أفلاطون كان ينظر إليها بصفتها أبدية سرمدية لا تتغير ولا تتحول.
    أفلاطون هو الذى بلور نظرية شهيرة تقسم العالم إلى قسمين : عالم المثل العليا ،والعالم الأرضى وبالتالى فقد بلور فكرة التعالى الذى يتجاوز الإنسان والواقع المحسوس ، كما أنه ركز على فكرة روحانية النفس وخلودها بعد الموت.
    ولكن فلاسفة الحداثة فى القرن التاسع عشر إنقلبوا عليه و إتهموه بالمثالية الوهمية التى ليس لها أساس من الصحة ، وكان صاحب الإنقلاب الكبير عليه هو "نيتشه" الذى يرفض تقسيم العالم إلى قسمين عالم سماوى وعالم أرضى و لايعترف إلا بالعالم الأرضى المحسوس و يعتبر الآخر مجرد وهم ليس إلا ، ولذلك يقول بعضهم بأن فلسفة "نيتشه" ما هى إلا قلب كامل لفلسفة أفلاطون.
    أفلاطون هو الفيلسوف اليونانى العظيم الذى يمثل نقطة الإنطلاق بالنسبة للفلسفة السياسية الغربية بالإضافة إلى الفكر الأخلاقى الميتافيزيقى.
    ولد من عائلة أثينية يونانية وعندما كان شاباً تعرف على الفيلسوف سقراط الذى أصبح صديقه ومعلمه وقد قال عنه أفلاطون "سقراط هو أحكم وأعدل وأفضل رجل عرفته فى حياتى".كتب
    أفلاطون ستاً وثلاثين كتاباً معظمها حول قضايا سياسية وأخلاقية وميتافيزيقية (ما وراء الطبيعة) ولاهوتية وأبرز كتبه "الجمهورية" الذى يمثل آراءه حول المجتمع المثالى ويقترح فيه أفلاطون أن أحسن شكل من أشكال الدولة الأرستقراطية - ولايعنى الأرستقراطية الوراثية أو الملكية - ولكن
    أرستقراطية الجدارة والأهلية أى الحكم على يد أحكم وأفضل أشخاص فى الدولة وكان يعتقد أن جميع الناس يجب أن يعطوا الفرصة المناسبة لإظهار جدارتهم وإستحقاقهم ولتأمين تساوى الفرص إقترح أن تقوم الدولة بتربية الأطفال وعدم إهمال الموسيقى والرياضيات والطلاب الذى يكونون أكثر نجاحاً يستمرون فى الدراسة الإضافية وأن العضوية فى طبقة الأوصياء ومكافآتهم لا تكون مادية
    بل تكون معنوية وهى الرضا النفسى الناتج عن خدمة المجتمع.
    كان لفلسفة أفلاطون تأثير خلال العصور فقد أثر أفلاطون فى أخلاقياته وسياساته على كثير من الفلاسفة المتأخرين ، لقد كانت فلسفة أفلاطون مؤثرة على العالم فقد إستمرت أكثر من ثلاثة وعشرين قرناً

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:07 pm