ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    زهور انطفت رائحتها

    شاطر
    avatar
    خالد الحسيني
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 146
    تاريخ التسجيل : 03/06/2014

    زهور انطفت رائحتها

    مُساهمة  خالد الحسيني في السبت مايو 28, 2016 12:46 am

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    الزهور أجمل شيء في الحياة
    ينبت بالشوك
    ليحمي أوراقه!!
    كم هي مؤلمه تلك الاشواك
    ولكنها تزيد من الحماية
    هن زهورنبتوا بلا أشواك
    فألقيت في أرض الألم
    يتجرعن كأس المرارة
    من جروح الحياة
    زهور في ذاكرة الايام
    اليكم يتحدثون
    فاسمعوا لهن بصمت الحروف
    { اليتيمة }
    زهرة
    حينما طلعت عليها الشمس
    وجدت نفسها وحيدة
    لا أم تحتضنها
    ولا أب يمنحها الحنان
    تبحث عن من يحتويها
    فلا تجد سوى صدى الكتمان
    فتعيش وحيدة
    وإذا قدرَّ لها أن تبني أوراقاً
    من عش الزوجية
    تحيط بها نفسها
    قد يعايرها القدر باليتم
    {الفقيرة}
    زهرة مات ساقيها
    و رحل مغذيها
    لا طعام يسد جوعها
    ولا رشفة ماء تروي ظمأها
    تراها هائمة على وجهها
    تلتقط من الارض بقايا طعام
    لتغذي بها نفسها أو أهلها
    تبكي بحرقة الألم
    حينما تتباهى الأرواح بالغالي والثمين
    وهي تعجز عن دفع الثمن
    وتخجل حينما تمد يداها
    لتحصل على بعض التقود
    ولكن
    وجب عليها فعل ذلك !!

    { السجينة}
    زهرة نبتت داخل الظلام
    بسبب قسوة الأهل عليها
    تخرج تبحث عن حنان
    فتجد باستقبالها
    أولئك الذين يصطادون في الماء العكر
    فتصبح ذابلة
    بعدما كانت تُروى من نقاء الماء
    تظل حبيسة الروح والمكان !!
    فينظروا اليها
    نظرة المجرمة
    التي يرفضها المجتمع
    والتي يجب
    أن يبيدها القانون
    ولا يدرون ماهي الحياة التي كانت تعيشها ؟
    أو ماهي ظروف سجنها ؟
    هل هي بريئة مظلومة ؟
    أم ضحية
    فوقعت في براثن السجن ؟؟
    هن زهـور
    أجبرهم الزمن على الألم
    وتنفست أرواحهن الآآآآآآآآهات
    حكم عليهن البشر بالوحدة
    شموع أطفأوها بأيديهم
    ليعيشوا في الظلام
    والذي أرحم لهن من صد البشر عنهن
    ومعايرتهن بالذبول

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 3:40 pm