ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    محظورات الاحرام

    شاطر
    avatar
    عاشق الليل
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 185
    تاريخ التسجيل : 07/11/2013

    محظورات الاحرام

    مُساهمة  عاشق الليل في الثلاثاء أبريل 19, 2016 8:15 am

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    محظورات الإحرام
    وهي ما يمتنع على المحرم فعله شرعاً، وهي تسعة:
    1- لبس المخيط
    وهو المفصَّل على قدر البدن أو العضو من السراويل والثياب وغيرهما، إلا لمن لم يجد إزاراً فيجوز له لبس السراويل. وهذا المحظور خاص بالرجال، أما المرأة فتلبس ما شاءت من الثياب إلا النقاب والقفازين، كما سيأتي.
    2- استعمال الطيب في بدنه أو ثيابه
    وكذلك تعمد شمه، ويجوز له شم ما له رائحة طيبة من نبات الأرض، وله الاكتحال بما لا طيب فيه.
    3- إزالة الشعر والظفر
    ذكراً كان أو أنثى، ويجوز له غسل رأسه برفق، وإن انكسر ظفره جاز له رميه.
    4- تغطية رأس الرجل بملاصق له
    وله الاستظلال بالخيمة ونحوها كشجرة.
    ويجوز للمحرم أن يستظل بالشمسية عند الحاجة، والمرأة ممنوعة من تغطية وجهها بما عمل على قدره كالنقاب والبرقع، ويجب عليها تغطية وجهها بالخمار عند وجود الرجال الأجانب، وممنوعة من لبس القفازين، وتلبس ما شاءت من الثياب مما يناسبها. فمن تطيب، أو غطَّى رأسه، أو لبس مخيطاً، جاهلاً أو ناسياً أو مكرهاً، فلا شيء عليه؛ لقوله - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: (عفي لأمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه).
    فمتى علم الجاهل، أو ذكر الناسي، أو زال الإكراه، فعليه منع استدامة هذا المحظور.
    5- عقد النكاح له ولغيره.
    6- الوطء في الفرج
    وهو مفسد للحج قبل التحلل الأول، ولو بعد الوقوف بعرفة.
    7- المباشرة فيما دون الفرج
    ولا تفسد النسك، وكذا القُبلة واللمس والنظر بشهوة.
    8- قتل صيد البر واصطياده
    ويجوز له قتل الفواسق التي أمر النبي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بقتلها في الحل والحرم، للمحرم وغيره، وهي: الغراب والفأرة والعقرب والحِدأة والحية والكلب العقور. ولا يجوز له الإعانة على قتل صيد البر، لا بالإشارة ولا بغيرها، ولا يجوز أكل ما صيد من أجله.
    9- لا يجوز للمحرم ولا غيره قطع شجر الحرم أو نباته الرطب غير المؤذي
    ويجوز قطع الأوصال المؤذية في الطريق، ويستثنى من شجر الحرم الإذخر، وما أنبته الآدميون بالإجماع.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 17, 2017 9:20 pm