ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    النحاات الفرنسي أوجست رودان. ( 12 نوفمبر 1840 - 17 نوفمبر1917)

    شاطر
    avatar
    صدى قلبي
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 147
    تاريخ التسجيل : 01/01/2014

    النحاات الفرنسي أوجست رودان. ( 12 نوفمبر 1840 - 17 نوفمبر1917)

    مُساهمة  صدى قلبي في الأربعاء فبراير 03, 2016 7:54 am

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    أوغوست رودان (بالفرنسيه: Auguste Rodin) (ولد فرانسوا -أوجست - رينيه - رودان ؛ 12 تشرين الثاني / نوفمبر، 1840—17 تشرين الثاني / نوفمبر، 1917) كان فنانا ونحاتا فرنسي مشهورا. يعد أحد رواد فن النحت خلال القرن التاسع عشر. ولا يزال واحدا من عدد قليل من النحاتين المعترف بهم على نطاق واسع. وتُعد أعمال أوجست رودان الفرنسية أمثلة للأنواع الانطباعية في النحت. أعطى رودان للأشكال رؤية الحركة السطحية.
    بدايات
    كان رودان يعمل في مصنع (كارييه بيلوز) المتخصص في زخرفة واجهات القصور ولا يزيد اجره اليومي عن خمسة فرنكات!! رفضته مدرسة الفنون الجميلة كطالب ثلاث مرات متتالية، تردد رودان علي متحف اللوفر والمتكتبه الامبراطوريه وتعلم وهناك أيضا الكاتدرائيات قوطية الطراز، حيث الروعة والمهابة وقوة التماسك وثمة اضواء وظلال تتسرب بين الكتل المعمارية الشامخة تحت سماء ملبدة بالغيوم.
    عندما فشل رودان في الدخـول إلى معهد الفنون الجميلة، انصرف إلى العـمل الفني في العاصمة الفرنسية، إلى أن تمكن من إنجاز أول عمل نحتي في سنة 1860 م وكان تجسيدا (لوالده). ثم أصبح عضـوا في اتحـاد الفنانين للديكور الذي كـان يضم رسـامين كـبـارا مـثل "دولا كروا" الرسـام الفرنسي الذي عرف في رسومه الطبيعية، و" غوتييه"، الكاتب الفرنسي الذي عرف بنزعته "الفن من أجل الفن"؛ وكان لهذا تأثيره في حياة رودان الذي بدأ يستـعيد ثقته بنفسه وبنحته.
    متحف رودان
    متحف رودان في باريس، هو متحف النحات والرسام الفرنسي "أوجست رودان" ويحتوي هذا المتحف على منحوتاته وبعض رسومه وتخطيطاته.
    جاك ليبشيتز
    تلقى الاهتمام من أوجست رودان عندما كان شاباً لا يتجاوز الحادية والعشرين، وقد راح مرة يسأل نفسه: «ما الخطأ الذي ارتكبته مع منحوتتي الصغيرة حتى نالت إعجاب رودان؟». وعام 1962 اعترف ليبشيتز ان ما فعله مع رفاقه التكعيبيين لم يكن مختلفاً كثيراً عما فعله رودان. فقال: «كان رودان أكثر تقدما منا. إذ يحتوي نحته مهارة حرفية، بينما نحتنا، في عشرينيات القرن الماضي وثلاثينياته،
    أبستين
    درس أبستين على يد أوجست رودان وأنجز معظم أعماله في انكلترا, أثار أسلوبه الجديد الذي اتسم بالكتل والمسطحات الكبيرة المبتكرة ثورة بين نقاد الفن. من أحسن أعماله بعض رءوس من البرونز لشخصيات معروفة, وتماثيل فينوس بالرخام والمسيح بالبرونز وادم ((يعقوب والملاك)).

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 9:12 pm