ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

شيخ المورخين العراقيين حسين أمين

شاطر
avatar
اصابع الزمن
عضو نشيط
عضو نشيط

عدد المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 01/11/2013

شيخ المورخين العراقيين حسين أمين

مُساهمة  اصابع الزمن في الأربعاء سبتمبر 09, 2015 1:59 am

شيخ المورخين العراقيين حسين أمين



ولد الدكتور حسين أمين عبد المجيد القيسي في محلة الطوب قرب باب المعظم في بغداد عام 1925. درس المرحلة الابتدائية في المدرسة المأمونيةابتداءً من العام 1931، وتابع دراسته في المتوسطة الغربية ، ثم الثانوية المركزية العام 1941. انخرط في صفوف دار المعلمين الابتدائية القسم العالي العام 1945، ثم في مدرسة تطبيقات دار المعلمين الابتدائية. سافر إلى الإسكندرية في مصر لإكمال دراسته ، وحصل على الليسانس والماجستير والدكتوراه عام 1962 وكان أول عراقي ينال الدكتوراه من جامعة الإسكندرية في التأريخ الإسلامي وأول عربي يحصل على الجائزة التقديرية من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر. أول نشاط سياسي له وهو في المتوسطة ، حيث قام ومجموعة من الأصدقاء بتوزيع منشور يندد بقتل الملك غازي عام 1939 وقد أحيل على اثرها الى المحكمة العرفية التي حكمت عليهم بالغرامة او السجن . ثاني أكبر نشاط سياسي له هو اختياره ضابطاً للارتباط بين الضباط الأحرار قبل 14 تموز 1958 والرئيس الراحل عبد الناصر بوساطة الليثي عبد الناصر زميله في الدراسة . أسس الجمعية التأريخية العراقية ، وأصبح رئيسا لها منذ بداية السبعينيات من القرن الفائت ، ثم انتخب أول أمين عام لإتحاد المؤرخين العرب . وصف بأنه مؤرخ جيد وباحث ممتاز ووجه تلفزيوني ، اشتهر بين الناس لكثرة ما كان يقدمه من برامج في التأريخ والتراث. عضو في الجمعية التأريخية الدولية ومقرها باريس ، وكانت له صلات وثيقة بالكثير من المؤسسات الثقافية العربية والعالمية . اختارته جامعة مارتن لوثر في ألمانيا العام 1970 ليكون أستاذا زائرا فيها . ألقى محاضرات عامة في جامعات عديدة ، منها جامعات اكسفورد وكمبرج وادنبرة وبرلين وميونيخ وفرانكفورت ومدريد وبراغ وليبزغ . تركزت محاضراته حول التعليم الإسلامي والمؤسسات الجامعية الفائت ، حيث قدم برنامجا ثقافيا تأريخيا باسم ثقافة الأسبوع . حرص الراحل على إعادة إحياء الجمعية التأريخية العراقية في بغداد بعد الاحتلال الأمريكي للعراق في التاسع من نيسان 2003، حيث أجريت انتخاباتها وفاز أمين برئاستها.
ألفّ مجموعة كتب ، منها : المدرسة المستنصرية - بغداد 1960، الإمام الغزالي - بغداد 1963، تأريخ العراق في العصر السلجوقي - بغداد 1965، شط العرب ووضعه التأريخي - بغداد 1981، القدس وعلاقتها ببعض المدن والعواصم الإسلامية - بغداد 1988، زرقاء اليمامة - بغداد 1988. وله كتاب آخر أيضا هو بغداد تأريخ وحضارة .
حقق مقدمة في التصوف السلمي - بغداد 1984، وله المئات من البحوث والمقالات المنشورة في المجلات العربية والعراقية ، فضلا عن مؤلفات مخطوطة .
توفي سنة 2013. (13)



  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 22, 2018 10:37 am