ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    احيانيا نتجاهل لكي نعيش

    شاطر
    avatar
    عاشق الصحراء
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 128
    تاريخ التسجيل : 08/08/2014

    احيانيا نتجاهل لكي نعيش

    مُساهمة  عاشق الصحراء في الأربعاء أغسطس 20, 2014 8:27 am



    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    ثلاثون عاماً قضاها خائفاً من الموت
    بمرض خطير يصيبه ، يتحاشى تذوق
    كل ماقيل عنه أنه مسرطن !
    لكنه مات بحادث سيارة

    ... ( قـدّر
    ........
    تزوجها فلم يتفقا سألوه :
    ما السبب ؟ قال: لا أتكلم عن عرضي ..
    ... طلقها فسالوه : ما السبب ؟ قال :
    لا أتكلم عن أمرأة خرجت من ذمتي '
    ( رجولة )
    ........
    أشترى فقير 3 برتقالات
    قطع الأولى وجدها متعفنهَ رماها ،
    الثانيه متعفنه رماها ،
    آطفئ النور فقطع الثالثه وآكلها .."

    ( أحيانا نتجاهل لگي نعيش)
    .......
    شخص سقط حذاءه الأيمن وَ هو يركب الحافلة وَ هي تمشي .. فرمى الثانية وَ قال لعل فقير يراها و يستفيد منها !

    ( نفوس راقية)
    ........
    يقول أحدهم : كنت أروي لعائلتي موقفاً محرجاً فقلت أنسكبت علي القهوة قبل أن أخرج لتقديم الحفل
    فقالوا جميعاً ماذا فعلت ؟

    إلا أمي قالت هل تأذيت...!!!
    * جنتي أنتِي ...♡♡

    إذا أردت أن تنظر إلى حجم عقلك، فأنظر إلى الأشياء التي تغضبك
    إذا خسرت شخصاً لأنك كنت صريحاً معه فأنت الرابح!
    لأن العقول الصغيرة هي التي لاتستقبل الصراحة وتفضل المجاملة
    المطر في بلادنا يعني يوماً رائعاً ، وفي بلاد أخرى يعني يوماً
    طقسه سيء!
    ماتراه جميلاً قد يراه غيرك قبيحاً عود نفسك على الأختلاف
    البعض يفسر أدبك على أنه خوف لأنه لايعرف المودة بدون مقابل!
    والبعض يفسر طيبتك أنها غباء لأنه لم يتعود إلا على سواد قلبه
    .. وأخيراً....
    تمعن في أختيار أصدقائك فأنت تختار صفاً من صفوف المصلين على جنازتك..

    ودى وحبى للجميع..

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 3:42 pm