ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    ثمرة العشق الحلال

    شاطر
    avatar
    العراب
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد المساهمات : 174
    تاريخ التسجيل : 18/11/2012

    ثمرة العشق الحلال

    مُساهمة  العراب في الإثنين أبريل 28, 2014 6:28 am

    انتهت من تغيير حفّاض صغيرها
    نهضت فرأت زوجها يتأمّل المطر من خلف زجاج النافذة المغلقة
    اقتربت منهُ بهدوء و وقفت بجانبه بصمت
    و دون أن تنبس شفتاه بحرف
    مدّ يده ليطوّقها و يقرّبها منه بقوّة كادت توجعُها
    أمال رأسه و همس " سأبقى مطركِ العاشق ! "
    أجابت " و سأبقى أرضكَ المشتاقة ! "
    صرخ الصغير كأنّما يحتجّ على انشغالهما عنه
    و مع التفاتهما نحوه بردّة فعل لاشعوريّة
    التقت نظراتهما نظرا إلى الطفل الجميل موفور الصحّة و العافية
    فقال مبتسماً
    " الحمد لله الذي رزقني منكِ أطيب الثّمر، و إنّي لأطمع بالمزيد "
    ابتسمت هي أيضاً فقد كانت هي الأخرى ترغب بالمزيد
    تناولت الطفل الجائع و بدأت بإرضاعه
    جلس يتأمّل أمومتها الرائعة بعينين لا يشبع نهمهما
    و عادت به الذاكرة إلى يوم عرسهما
    عندما وقعت عيناه عليها بثوب الزّفاف الأبيض
    و تاج العفّة يزيّنها
    " رائعة ، و ستكون أروع حين تحمل في حضنها طفلنا "
    هذا ما قاله في نفسه في ذلك اليوم


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 27, 2018 1:09 pm