ثقافي اجتماعي اسلامي وتاريخي ورياضي والشعر والقصة


    الدموع فوائد زرفها واضرار حبسها

    شاطر
    avatar
    طير السعد
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 30/08/2013

    الدموع فوائد زرفها واضرار حبسها

    مُساهمة  طير السعد في السبت سبتمبر 07, 2013 12:20 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    الدموع فوائد زرفها و أضرار حبسها

    و محمودها و مذمومها



    قد لا يدرك الإنسان فوائد الدموع المنهملة على جسم الإنسان

    وما هي انعكاساتها على الصحة النفسية النفسية للإنسان

    وبخاصة إذا كانت من خشية الله ؟….

    ولكنه عندما يدرك بعضا من ذلك يفهم قول الله عز وجل :

    { وَإِن تَعُدُّواْنِعْمَةَ اللّهِ لاَتُحْصُوهَاإِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌرَّحِيمٌ }

    [ النحل : 18 ]

    ماذا لو لم يكن لدى الإنسان دموع في عينيه؟ وما فائدة هذه الدموع؟

    وهل هي مجرد وسيلة للبكاء؟

    هذا سؤال قد يخطر ببال كل من يتأمل خلق الله تعالى.

    لقد زود الله عيوننا بجفون ترمش كل عدة ثوان

    وتحرك السائل في العين لترطب العين وتحميها من الجفاف،

    وعندما تقل كمية السائل المفرز يشعر الإنسان بجفاف في عينيه

    وآلام شديدة لا تُحتمل!

    كذلك يقوم هذا السائل (الدموع) بغسل العين ووقايتها من الجراثيم وتعقيمها!

    أما البكاء فقد ذكره الله كصفة جيدة للمؤمنين فقال:

    { وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَالدَّمْعِ

    مِمَّا عَرَفُوامِنَالْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ }

    [ المائدة : 83 ] .

    وهنا نتأمل هذه العبارة

    { تَفِيضُ مِنَالدَّمْعِ }

    فقد ثبُت علمياً

    أن في العين غدد خاصة مسؤولة عن إفراز الدمع ترتبط مع الدماغ

    وهي تشبه مجاري الماء التي تفيض عندما يتدفق الماء بغزارة!!

    وقد مدح الله أولئك الذين يخشعون أثناء استماعهم للقرآن،

    يقول تعالى :

    { وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا }

    [ الإسراء : 109 ]

    والبكاء من خشية الله تعالى

    ينتج أفضل أنواع الدموع على عكس الأنواع الأخرى

    الناتجة عن الخوف أو الحزن أو الاكتئاب.

    فالبكاء نعمة حقيقية والدموع نعمة لا نشعر بفوائدها

    إلا عندما تصاب أعيننا بالجفاف أو نفقد هذه النعمة

    وأشارت أحدث الدراسات إلى أن ذرف الدموع ليس دليلا على الضعف

    أو عدم النضج بل هي أسلم طريقة

    لتحسين حالة الصحة

    من حيث التخلص من المواد الكيميائية المرتبطة بالتوتر

    والموجودة في الجسم, كما أنها تساعد في إرخاء العضلات.

    والبكاء أسلوب طبيعي لإزالة تأثير المواد الضارة من الجسم

    ويؤكد العلماء المتخصصون أن البكاء يزيد من عدد ضربات القلب

    ويعتبر تمرينا مفيدا للحجاب الحاجز وعضلات الصدر والكتفين

    وعند الانتهاء من البكاء تعود سرعة ضربات القلب إلى طبيعتها

    وتسترخي العضلات وتحدث شعورا بالراحة.

    أما كبت الدموع

    فيؤدي إلى الإحساس بالضغط والتوتر

    كما أنه يمكن أن يؤدي إلى الإصابة ببعض الإمراض مثل الصداع.

    فالدموعترطب العين وتطهرها وتنقيها من الغبار والشوائب …

    أي أنها غسول طبيعي للعين،

    كما أنها تحمل معاني في التعبير عن الحزن والفرح والحب

    والبكاء بكاءان : بكاء محمود وبكاء مذموم .

    فالبكاء المحمود :

    ما كان من خشية الله كقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    ( عينان لا تمسهما النار عين بكن من خشية الله

    وعين باتت تحرس في سبيل الله )

    - أو حزنا على فراق حبيب

    فلقد صح عن رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

    أنه قال حين وافت المنية ابنه إبراهيم عليه السلام فقال

    ( إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضى ربنا

    وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزونون )

    - عبرات… أو فرحا بلقاء أو توبة من معصية

    فعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال:

    قلت يا رسول الله ما النجاة ؟، قال صلى الله عليه وسلم :

    ( أمسـك عليكَ لسانكَ وليَسـعْـكَ بَـيـتـُك وابـكِ على خطيـئـتـكَ )

    فالجوارح تنفعل وتتأثر وتتفاعل

    وهذا من علامات الرحمة وليس من علامات الضعف

    أما البكاء المذموم : فهو بكاء الجزع والخوف والضعف

    أما الأعداء : فهي دموع قاتلة

    فنسأل الله تعالى أن يحفظ أعيننا في الدنيا والآخرة إنه سميع مجيب.

    نقل عن حركة التوحيد الإسلامية


    avatar
    الادميرال
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 131
    تاريخ التسجيل : 17/12/2013

    رد: الدموع فوائد زرفها واضرار حبسها

    مُساهمة  الادميرال في الثلاثاء مايو 06, 2014 10:52 am

    راقت لي كلماتك جداً

    واسعدني تجولي بين سطورك

    تحية لكِ واعجاب بما قدمت

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 6:31 pm